اولاد الدباغة 2
عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا


اجتماعي- ثقافي-رياضي-علمي -دعوي- لربط ابناء الدباغة بالداخل وبلاد المهجر للتواصل مع الاهل والاصدقاء ليس حكراً علي ابناء الدباغة فقط# اهلا وسهلا بك # يا زائر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مدرسة محمد عبد الله موسي
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:49 pm من طرف حسن محمد يوسف

» Lest it should be celled
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:36 pm من طرف حسن محمد يوسف

» قصيدة الشمس
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:34 pm من طرف حسن محمد يوسف

» الأستاذ علي قوادري
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:22 pm من طرف حسن محمد يوسف

» THE DAFFODILS
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:21 pm من طرف حسن محمد يوسف

» * صفات الأذكياء *
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:03 pm من طرف حسن محمد يوسف

» تهنئة الاخ عبد الرحمن بابكر علي
الثلاثاء فبراير 23, 2016 11:22 am من طرف حسن محمد يوسف

» حرمة المال العام
الثلاثاء فبراير 23, 2016 11:19 am من طرف حسن محمد يوسف

» شجرة المورنقا
الأحد مايو 19, 2013 9:00 am من طرف عزالدين آدم ابوعاصم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 كتابات الصحفيين حول رحيل مهدي سعيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن محمد يوسف
Admin
avatar

عدد المساهمات : 330
تاريخ التسجيل : 01/05/2011

مُساهمةموضوع: كتابات الصحفيين حول رحيل مهدي سعيد   الخميس فبراير 23, 2012 10:58 am

مهدي .. رحلت قبل أن نلقاك
كان يوم السبت الماضي يومًا حالك السواد والأستاذ /جعفر باعو ينقل لنا خبر رحيل الزميل والصديق مهدي سعيد مراسل الصحيفة من القضارف.. لم أستطع أن أتحمل وقع الخبر فجلست في مكاني لبرهة من الزمن وقلت ما الذي يحدث في هذه الدنيا؟ هل علامات الساعة قد اقتربت؟!... وكنت قبل ذلك قد قلبت في صفحة الإنترنت عن موت «الفجاءة» في المواقع الدينية لأصل لنتيجة أن موت الفجاءة ما هو إلا إشارة ودليل على اقتراب الساعة وعلامة من علاماتها، ومهدي سعيد الذي تركنا في موج هذه الحياة المتلاطم فبفقده تكون الصحافة السودانية وصحيفة «الإنتباهة» وصفحة ربوع السودان قد فقدت أحد أهم أركانها، كيف لا وقد عهدنا الفقيد بكتاباته الجريئة وتقاريره المتزنة وقد نقل لكل ربوع السودان ما يدورفي ولايته بكل تجرد ونكرات ذات سواء كان ما يتعلق بالإخفاقات أوالإيجابيات ولم يترك شاردة أو واردة إلا ووضع المتابع والقراء في الصورة، فبموته توقف الزمان لبرهة وسكنت شقشقة العصافير في بيته، نسأل الله أن يصبر زوجته «هادية » ويمكِّن أبناءه «عبد اللطيف وسعيد وعسجد وساجدة» من تخطي هذه المحنة، فقد انكسر «مرق» الأسرة ولكن يقيننا وإيماننا أن الله لا يضع رزق إنسان شق له فمه فهو القادر على إطعامهم، وما نريد إيصاله من رسالة إلى إدارة الصحيفة أن تسعى لعقد لقاء لكل مراسلي الصحيفة مره ثانية، فإذا كان اللقاء الأول فى عام 2008م ولم يحضره الكثير منا وأنا واحد منهم لأنني جئت إلى الصحيفة في أوآخر العام 2009م فنريد أن يكون اللقاء الثاني في «2012»م خاصة وأننا لم نلتقِ بالكثير من المراسلين إلا عبر كتابتهم في الصحيفة أو عبر الهاتف فلا بد من التلاقي لتتواصل أواصر المعرفة والأخوة الصادقة.
نعم إن أصعب اللحظات التي تمر بالإنسان هي تلك اللحظة التي نسمع أو نشهد فيها فراق عزيز، فما أصعب أن تسيل دموع الرجال وإنها لعصية على النزول إلا عند شدائد النوازل ـ اللهمّ ارحم واغفر لأخينا وزميلنا وصديقنا وعزيزنا مهدي سعيد واحشره في زمرة المهديين واجعل اللهم الجنة هي مثواه ومنقلبه وارحم اللهم موتى جميع المسلمين ..آمين، إنا لله وإنا إليه راجعون.
حسين محمد علي ــ الشمالية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://awladaldbaga.yoo7.com
حسن محمد يوسف
Admin
avatar

عدد المساهمات : 330
تاريخ التسجيل : 01/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: كتابات الصحفيين حول رحيل مهدي سعيد   الخميس فبراير 23, 2012 11:25 am

مهــدي سعـيــد.. الرحــيل المفــاجــئ







/* */


> علي الصادق البصير
ظل زميلنا جعفر باعو رئيس قسم الولايات بـ«الإنتباهة» يجهر برأيه على الدوام إن أفضل مراسل لـ «الإنتباهة» بالولايات هو الزميل مهدي سعيد، يقول ذلك عندما يتفوق مهدي، ويؤمِّن على هذه الفتوى المهنية أسرة تحرير الأخبار، فمراسل القضارف صحفي محترف يحب مهنته ويبذل لها الغالي والنفيس، ويحترق من أجلها يومياً، ويحب ولايته وأهلها وينحاز لقضاياها الجوهرية بمهنية عالية، ظل طوال حياته يكتب عن القضارف ومشروعاتها ويدافع ويدفع عنها بلا كلل أو ملل، واستطاع الزميل مهدي «رحمه الله» ان يجعل لـ «الإنتباهة» أرضية صلبة بالقضارف من خلال عمله الصحفي المحايد وسط كل القوى السياسية والتنفيذية وكافة قطاعات المجتمع المدني فقد كان متصالحًا مع الجميع، تجده مع الشباب شاباً باشاً هاشاً ضحوكًا، ووسط الرجال من أولي العزم والحسم، عرفناه بيننا من أصحاب الخُلق الرفيع والهمم العالية، والبسمة الدائمة والبشاشة التي لم تفارق وجهه الناصع، لا يتحدث إلا بهدوء تام ولم يره أحدٌ منا غاضباً، وكما أنه يتميز بحسن الجوهر فإنه حسن المظهر تتطابق عنده الدواخل والبواطن، وهي الهيئة التي رحل بها عنا صباحاً وترك فراغاً كبيراً بين أهله وزملائه وجيرانه، ليردد في دواخلنا أنشودة حزينة كأنما الشاعر أحمد سعد الدين كتبها خصيصاً لفتى القضارف الأسمر حيث قال:
رحل الصباح
وتفجَّرت شمس الجراح
والحب راح
فارحل هنيئًا ضاحكًا مستبشرًا
واذهب سعيدًا ولتدع لقلوبنا نحن النواح
سيظل زميلنا باعو والزملاء بالأخبار وبـ«الإنتباهة» والوسط الصحفي بولاية القضارف يسألون الله تعالى أن يُنزل الفقيد في عليين مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا، ولن تنوح قلوبُنا بل ستطمئن بإذن الله وستمتلئ باليقين والصبر، ولن نقول إلا ما يرضي الله: «لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم»، «إنا لله وإنا اليه راجعون»



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://awladaldbaga.yoo7.com
بابكرسراج
عضو ماسي يرتقي الي درجة مشرف
عضو ماسي يرتقي الي درجة مشرف
avatar

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 03/05/2011
العمر : 49

مُساهمةموضوع: رد: كتابات الصحفيين حول رحيل مهدي سعيد   السبت فبراير 25, 2012 11:18 pm

نسأل الله له الرحمه والمغفره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كتابات الصحفيين حول رحيل مهدي سعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اولاد الدباغة 2 :: الدباغة اليوم :: احزان الدباغة-
انتقل الى: