اولاد الدباغة 2
عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا


اجتماعي- ثقافي-رياضي-علمي -دعوي- لربط ابناء الدباغة بالداخل وبلاد المهجر للتواصل مع الاهل والاصدقاء ليس حكراً علي ابناء الدباغة فقط# اهلا وسهلا بك # يا زائر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مدرسة محمد عبد الله موسي
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:49 pm من طرف حسن محمد يوسف

» Lest it should be celled
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:36 pm من طرف حسن محمد يوسف

» قصيدة الشمس
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:34 pm من طرف حسن محمد يوسف

» الأستاذ علي قوادري
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:22 pm من طرف حسن محمد يوسف

» THE DAFFODILS
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:21 pm من طرف حسن محمد يوسف

» * صفات الأذكياء *
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:03 pm من طرف حسن محمد يوسف

» تهنئة الاخ عبد الرحمن بابكر علي
الثلاثاء فبراير 23, 2016 11:22 am من طرف حسن محمد يوسف

» حرمة المال العام
الثلاثاء فبراير 23, 2016 11:19 am من طرف حسن محمد يوسف

» شجرة المورنقا
الأحد مايو 19, 2013 9:00 am من طرف عزالدين آدم ابوعاصم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 قصة قصيرة من العصر الجاهلي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MohammedSuliman
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 07/08/2011
العمر : 28

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة من العصر الجاهلي   الخميس نوفمبر 10, 2011 7:01 pm

(((بانت وهي في الحياة)))


قال أبو بكر
بن الأزهر : حدثني بعض إخواني أن رجلا كان بالأهواز ، وكان له ثروة ونعمه وأهل ، فسار
إلى البصرة مرة ،فتزوج بها ، فكان يأتي تلك المرأة في السنة مرة أو مرتين وكان للبصرية
عم يكاتبه ، فوقع كتاب منه في يد الأهوازية، فعلمت الحال ، فكتبت إليه : من حميه البصري
بأن امرأتك قد ماتت ، فالحق ، فقره ثم أخذ في إصلاح أمرة ليخرج ، فقالت الأهوزية :
إني أراك مشغول القلب ، وأظن أن لك بالبصرة امرأة ، فقال : معاذ الله ، فقالت : لا
أقنع بقولك دون يمينك ، فتحلف بطلاق كل امرأة لك غائبةأو حاضرة ، فحلف لها ظنا أن تلك
قد ماتت ، فقالت له : لا حاجة لك في الخوارج ، فإن تلك بانت وهي في الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة قصيرة من العصر الجاهلي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اولاد الدباغة 2 :: المشاركات :: الحوار العام-
انتقل الى: