اولاد الدباغة 2
عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا


اجتماعي- ثقافي-رياضي-علمي -دعوي- لربط ابناء الدباغة بالداخل وبلاد المهجر للتواصل مع الاهل والاصدقاء ليس حكراً علي ابناء الدباغة فقط# اهلا وسهلا بك # يا زائر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مدرسة محمد عبد الله موسي
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:49 pm من طرف حسن محمد يوسف

» Lest it should be celled
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:36 pm من طرف حسن محمد يوسف

» قصيدة الشمس
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:34 pm من طرف حسن محمد يوسف

» الأستاذ علي قوادري
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:22 pm من طرف حسن محمد يوسف

» THE DAFFODILS
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:21 pm من طرف حسن محمد يوسف

» * صفات الأذكياء *
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:03 pm من طرف حسن محمد يوسف

» تهنئة الاخ عبد الرحمن بابكر علي
الثلاثاء فبراير 23, 2016 11:22 am من طرف حسن محمد يوسف

» حرمة المال العام
الثلاثاء فبراير 23, 2016 11:19 am من طرف حسن محمد يوسف

» شجرة المورنقا
الأحد مايو 19, 2013 9:00 am من طرف عزالدين آدم ابوعاصم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 دور أساليب وأدوات القياس والتقويم التربوي في العملية التربوية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد حافظ محمد صالح
عضو ماسي يرتقي الي درجة مشرف
عضو ماسي يرتقي الي درجة مشرف


عدد المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 21/10/2011
العمر : 47

مُساهمةموضوع: دور أساليب وأدوات القياس والتقويم التربوي في العملية التربوية    الخميس نوفمبر 03, 2011 1:53 pm

تعتبر عملية القياس والتقويم التربوي ضرورية في حياة الانسان ، ومدخلا مهما لتطوير العملية التعليمية ويستعين بها في ممارسة أبسط الأمور الحياتية اليومية وفي عمليات التعليم والتعلم ، ويعمل المعلم من خلال عملية القياس والتقويم التربوي على قياس وتقويم مخرجات عملية التعليم والتعلم . وتزخر الأدبيات التربوية الحديثة بالدعوة الى تبني أساليب وأدوات القياس والتقويم الحديثة لتطوير التعليم وصلاحة ، خاصة بعد حدوث التطورات الجوهرية المتسارعة في العقدين الماضيين في منهجيات القياس والتقويم التربوي ، ومرجعياتة ، ونمازجه ، وأساليبه ، وتقنياته ، وممارساته الميدانية . ويرجع ذلك الى مايفرضه هذا القرن من تحديات في مختلف مجالات الحياة المعاصرة ، ومايتطلبه من توافر امكانيات بشرية تمتلك كفاءات متميزه ومتنوعه ، وقدرات مبدعه ، ومهارات وظيفيه متقدمه . فأين نحن من هذه التطورات المتسارعة التي تحدث ؟ وهل نحن معزولين عن العالم ، فاذا نظرناالى الأساليب والأدوات التقويمية التي يستخدمها المعلم في تقويم الطلاب تقليدية تركز على الجانب التحصيلي فقط دون غيره من الجوانب المهمة الأخرى فقد تبين محدودية الأساليب الكلاسيكية وقلة جدواها في التشخيص الدقيق ، كذلك قلة فاعليتها في اثراء المنظومة التعليمية وتطوير البرامج التدريبية . وقد أكدت الدراسات التقويمية المختلفة على عجز برامج اعداد المعلم عن تكوين بعض المهارات الأساسية لدى المعلم ، وأن جل اهتمامها يقتصر على الأهداف المعرفية في أدنى مستوياتها كالحفظ والاستظهار ، واهمال القدرات الأخرى ، في حين أن هناك ضعف في مهارات التقويم الذاتي ومهارات طرائق التدريس الفعاله ، وعدم استخدام طرائق التدريس الحديثة مثل خراط المفاهيم وغيرها . ويضيف (حمود 2010م ، 39) ان تقويم نمو الطلاب يتم بصورة مختلفة رغم أن مؤسسات اعداد المعلمين تهتم بالقياس والتقويم التربوي كمقررات دراسية في اطار الاعداد المهني الا أن هذه المؤسسات نفسها تستخدم أساليب غير فعاله في تقويم طلابها ، وكثيرا ما يتم التركيز على الجانب التحصيلي فقط . اضافة الى ما يترتب على نتائج الاختبارات والمقاييس التي تصمم وفقا لهذه الأساليب من آثار اجتماعية ونفسية غير مرغوبة لدى الأفراد الذين تطبق عليهم هذه الاختبارات ، وكذلك جمود مناهج وبرامج اعداد المعلمين وتركيزها على الجانب المعرفي وقلة اهتماماتها بالمجالات الأخرى والتي قد تنمي المهارات وتكشف القدرات الابداعية وتشجيع الابتكار والتجديد لدى الطالب والمعلم ، وفي ظل التطورات العلمية التي حدثت في مجال العلوم التربوية يتطلب احداث نقلة نوعية في قدرات ومهارات المعلم باستخدام أساليب وأدوات القياس والتقويم التربوي لاثراء المنظومة التربوية ، ومما نطمح اليه أن تصبح الجودة الشاملة اسلوب عمل في اعداد معلمي التعليم العام وتكون معايير اعداد المعلم شئ متفق عليه بين مؤسسات التعليم العالي التي تتولى أمر الاعداد الأولي للمعلمين في السودان ، وينبغي على القائمين بأمر التربية والتعليم ، بتشجيع المعلم على اكتساب الصفات الأكاديمية والمهنية والشخصية وأن يجيد التصرف في المواقف التعليمية المختلفة . والمعلم المؤهل وذي الكفاءة يقوم دائما باستخدام أساليب وأدوات القياس والتقويم التربوي ، مما يشير الى أهمية المتابعة للموقف التعليمي في كل مراحلة وقياس أثره على المتعلم لمعرفة مدى فعالية الأساليب والأدوات المستخدمة وقد أثبتت فعالية أساليب وأدوات التقويم الالتربوي المتنوعة وبنسبة 67,5 % ونأمل في تكثيف الجهود لتطوير أساليب وأدوات تقويم متطورة تستند الى الاتجاهات العلمية الحديثة في التقويم التربوي والتي تراعي كافة جوانب العملية التربوية ، والى زيادة الاهتمام في مراكز اعداد وتأهيل المعلمين وكليات التربية بتزويد الدارسين بالمعرفة والكفاءة من خلال زيادة البرامج المتخصصة في مجال القياس والتقويم التربوي . فعملية القياس والتقويم التربوي ليس الهدف ما وضع درجات وضع درجات للطلاب ، ولكنها عملية تشخيصية علاجية هدفها رفع نمو الطلاب ومساعدتهم في تحقيق فدر من النمو بأقصى ماتسمح به قدرات ه ، وفي ضوء ذلك لايكون هدف المعلم في عملية القياس والتقويم التربوي مجرد اصدار حكم على مستوى الطالب ووضعه في فئه معينة ، ولكن يجب أن يكون هدفه الأساسي تشجيع نمو الطالب ومساعدته كي يفهم في العملية التربوية ، ويشير مؤتمر القياس والتقويم التربوي الأول الذي عقد في الأمارات العربية المتحدة في نوفمبر 2001 م الى الوقوف على الاتجاهات الحديثة في نظم الامتحانات والتقويم التربوي وبلورة أفكار جديدة لدى العاملين في الميدان التربوي ، وتوظيف تكنولوجياالمعلومات في مجال التقويم التربوي .ولابد من الاشاره أيضا ، الى أن التقويم الشامل وماتمخض عنه من اصلاحات تطورية ، والمبادرات التي نفذتها وزارة التربية والتعليم ولاية الجزيرة للبحث عن أفضل السبل للرفع من جودة العملية التعليمية ، قد استأنست اساسا بالرؤية التطورية المستقبلية لوزارة التربية والتعليم ونذكر منها طريقة تصحيح امتحان شهادة مرحلة التعليم الأساسي بنظام الشعب للعام 2011م وفي اطار هذه المبادره المميزة التي تبلورة أهدافها ووظائفها الأساسية لتحسين جودة منظومة عملية القياس والتقويم التربوي وتأمين فاعليتها ، بل هي واحدة من الأساليب المتبعة لاخراج العملية التقويمية بالمنهجية العلمية السليمة .

د.محمد حافظ محمد صالح

باحث في مجال القياس والتقويم التربوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دور أساليب وأدوات القياس والتقويم التربوي في العملية التربوية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اولاد الدباغة 2 :: المشاركات :: القياس والتقويم التربوي :: القياس والتقويم التربوي-
انتقل الى: